_
خط بحري منتظم وسريع بين سورية وروسيا
«الخط سيكون جاهزاً خلال أسبوعين»

خط بحري منتظم وسريع بين سورية وروسيا

أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية السورية، إطلاق خط بحري منتظم بين مرفأ اللاذقية وميناء نوفورسييسك الروسي بالتعاون مع شركة (CMA-CGM) الروسية.

وخلال مؤتمر صحفي عقد بدمشق، الاثنين الماضي، قال مدير عام هيئة الإنتاج المحلي ودعم الصادرات، المهدي الدالي، إن أهم ميزة للخط البحري الجديد هي «سرعة وصول البضائع»، وخاصة ما يتعلق بتصدير المنتجات الزراعية التي لا تحتمل الوقت الطويل أثناء التصدير للحفاظ على صلاحيتها وجودتها دون أن يلحق بها أي تلف.
واعتبر الدالي أن إطلاق الخط سيدعم الإنتاج المحلي من خلال فتح أسواق جديدة للتصدير، والتخفيف من العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري.
ووفقاً له، ستدعم الهيئة والاتحاد المصدرين من خلال الأسعار التفضيلية للشحن ما سينعكس إيجاباً على «المزارع والمصنع».
وتنطلق الباخرة عبر الخط البحري من الموانئ السورية (مرفأ اللاذقية) إلى مرسين ثم أوديسا، وصولاً إلى ميناء نوفورسييسك الروسي بحيث تستغرق الرحلة إلى أوديسا 5 أيام وحتى نوفورسييسك 7 أيام.
بدوره، أعلن ألفريد سعادة، المدير التجاري في شركة (CMA-CGM) الروسية أن «الخط سيكون جاهزاً خلال أسبوعين، وهنالك 3 بواخر تأتي إلى ميناء اللاذقية بشكل منتظم لتحميل البضائع ولا سيما الفواكه والحمضيات التي تحتاج إلى حاويات خاصة مبردة».